Tuesday, 20th October, 2020
Choose Language:

آخر الاخبار
محكمة
السجن ٩٠ عاما لأمير الجماعة الاسلامية السابق الاستاذ والبروفيسور غلام اعظم
Wednesday, 17 July 2013
اصدرت المحكمة الجنائية الدولية في بنجلاديش يوم امس الاثنين حكما بالسجن ٩٠ عاما على الناشط السياسي المخضرم وامير الجماعة الاسلامية السابق الاستاذ والبروفيسور غلام اعظم بعد ادانته بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية أثناء حرب الاستقلال عام ١٩٧١ ،حيث ذكرت المحكمة في حكمها بأن تهم جرائم الحرب الـ٥ الموجهة إلى الاستاذ غلام اعظم اثبتت بما لا يدع مجالا للشك تورطه في جرائم الحرب ،حيث حكمت عليه بالسجن ١٠ سنوات على التهمتين الاولى والثانية الموجهة إليه في هذه القضية ، بينما حكمت عليه بالسجن ٢٠ سنة على التهمتين الثالثة والرابعة ،وحكمت عليه بالسجن ٣٠ سنة على التهمة الخامسة الموجهة إليه
وفي مستهل كلمته قبل النطق بالحكم قال القاضي فضل كبير رئيس المحكمة إن النيابة العامة فشلت في  تقديم الادلة الدامغة الكافية لادانته ،فلا قيمة لشهادة شهود سماعيين في هذه القضية ،فالنيابة العامة قدمت كأدلة في المحكمة بعض قصاصات الجرائد اليومية التي كانت تصدر في عام ١٩٧١ و١٩٧٢ ،والتي كانت تحتوي على تفاصيل حول لقاء الاستاذ غلام اعظم بالرئيس الباكستاني آنذاك السيد يحي خان والسيد تكا خان وغيرهم من الشخصيات الباكستانية الكبار،إلا أن هذه القصاصات كانت غير كافية لادانته في هذه القضية ؛ لأن احتمالية حدوث الاخطاء المطبعية فيها كبيرة جدا
وفي هذه الحالة يتطلب تقديم كتب كوثيقة او مستندات توثق ارتكاب احد لجريمة، لأن الكتاب يتم تأليفه بعد وقوع الاحداث ،مشيرا إلى أننا لم نحصل على اية دلائل تؤكد او تشير إلى ارتكاب الاستاذ غلام اعظم بنفسه لأي جريمة او أنه كان موجودا في موقع الحادثة وقد جاء في حيثيات حكم المحكمة أن المتهم الاستاذ غلام اعظم يستحق توقيع عقوبة الاعدام عليه،فهو كان المحرك والمهندس الرئيسي في تكوين وتأسيس جميع الميليشيات والتنظيمات العسكرية الموالية لباكستان،وبصفته اميرا للجماعة الاسلامية فإنه كان بامكانه منع منسوبي الجماعة الاسلامية من ارتكاب الجرائم ،لكنه لم يقم بدوره كأمير ، إلا أنه ونظرا لحالته الصحية الحرجة ولكبر سنه تحكم المحكمة عليه بالسجن ٩٠ عاما