Tuesday, 21st February, 2017
Choose Language:

آخر الاخبار
أخبار
الجماعة الإسلامية تدين بشدة اعتقال العشرات من النساء المحجبات العفيفات من إحدى البيوت وتطالب باطلاق سراحهن فورا
Friday, 03rd February, 2017
أصدر نائب أمير الجماعة الإسلامية والنائب البرلماني السابق الأستاذ مجيب الرحمن اليوم الجمعة الموافق لـ3 فبراير 2017 بيانا أدان فيه بشدة اعتقال العشرات من النساء المحجبات العفيفات من إحدى البيوت في منطقة محمد بور بطريقة غير شرعية وغير  قانونية ،مضيفا بأن التجمعات السياسية وحرية التعبير عن الرأي حق مكفول دستوريا لا يمكن لأحد أن ينتزعه ،إلا أن هذه الحكومة التي استولت على السلطة بطريقة غير شرعية تنتزع أبسط حقوق وحريات الشعب ،مشيرا إلى أن هؤلاء النسوة المحجبات العفيفات كن يتدارسن القرآن الكريم في إحدى البيوت في العاصمة داكا .
وأضاف نائب أمير الجماعة الإسلامية في بيانه إن الجماعة الإسلامية حزب سياسي شرعي وقانوني،ولمنسوبي ونشطاء الجماعة الإسلامية الذكور والاناث الحق في الاجتماع في اي مكان في البلاد،فلا يُعقل أن لا يتمكن منسوبوا ونشطاء الجماعة الإسلامية من عقد التجمعات السياسية في البلاد،لافتا إلى أن اعتقال النشطاء من التجمعات السياسية والادعاء بأن هؤلاء كانوا في اجتماع ضد الدولة يثبت أن الحكومة ترتعد وترتجف من ايَ تحركات ولو كانت عادية للآخرين،وبما أن الحكومة ليست متتخبة بأصوات الشعب فليست لها اية مساءلة أمام الشعب.  
إن الحكومة تمارس ظلما منقطع النظير على الجماعة الإسلامية وعلى منسوبيها ونشطائها،فأغلقت جميع مكاتبها الرئيسية والفرعية في جميع أنحاء البلاد،وقيضت جميع انواع الحريات السياسية للنشطاء السياسيين،واعتقلت الآلاف من النشطاء السياسيين للجماعة الإسلامية وزجت بهم في السجون التي تكدست بهم،فلا يمكن أن نتصور أن تكون مكاتب الحزب الحاكم مفتوحة ويستطيعون عقد التجمعات السياسية في ايَ مكان في البلاد ولا يستطيع منسوبوا ونشطاء الجماعة الإسلامية عقد التجمعات السياسية حتى في البيوت وتكون جميع مكاتبها مغلقة.
إننا نريد أن نؤكد لهم أن الحكومة مهما مارست من ظلم وتعذيب وقمع وتفننت فيها فإنها لن تستطيع أن تحتوي حركة إسلامية قائمة على أسس إسلامية صحيحة ،وقد أثبتت الحكومة بنفسها أنها حكومة دكتاتورية مستبدة تخاف من الرأي الآخر ،داعيا الحكومة إلى اطلاق سراح جميع النسوة اللاتي تم اعتقالهن فورا.