Tuesday, 21st February, 2017
Choose Language:

آخر الاخبار
حصريا
الإدانة والاحتجاج الشديد ضد الكلمة الكاذبة وغير الأساسية لرئيسة الوزراء الشيخة حسينة ضد الجماعة الإسلامية بنغلاديش.
Sunday, 08 September 2013
يوم الجمعة, 6 أغسطس, 2013
أصدر الأمين العام للجماعة الإسلامية بالنيابة الأستاذ رفيق الإسلام خان في 6 سبتمبر, بيانا استنكر فيه ماقالت به رئيسة الوزاء الشيخة حسينة ورئيس المخابرات العامة للشرطة السيد/ إي كي إم شهيد الحق في 5 سبتمبر, ضد الجماعة الإسلامية بنغلاديش.
وجاء في البيان أن رئيسة الوزاء الشيخة حسينة قالت في الاجتماع المنعقد في شبه محافظة باغ مارا بمحافظة رازشاهي, بأن في أيام حكومة الحزب الوطني البنغلاديشي والجماعة الإسلامية كانت شبه محافظة باغ مارا مركز الإرهابيين والمتطرفين وأن الحزب الوطني البنغلاديشي والجماعة الإسلامية وحفاظت إسلام يشتغلون في السياسة باسم الدين ويخدعون الشعب. هم دخلوا في مسجد البيت المكرم وقاموبإحراق المصلى والقرأن الكريم ومنعوا الإمام والمؤذن من الصلاة و قاتلوا الناس. فكل هذا ماقالت به رئيسة الوزراء الشيخة حسينة كذب لاأساس له. بل العكس, نشأ وانتشر الإرهاب والتطرف في بنغلاديش في أيام حكومة رئيسة الوزراء الشيخة حسينة في الفترة من عام 1996 م حتى عام 2001. وخلال هذه المدة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابق السيد/ بيل كلينتون قام بزيارة بنغلاديش , هوأراد زيارة منطقة دامراي ولكنه امتنع عن زيارتها خوفا من الإرهاب. وبعده عندما استلم التحالف من حزب الوطني البنغلاديشي والجماعة الإسلامية السلطة قام بمكافحة الإرهاب والإرهابين ومحاكمتهم.
إن الجماعة الإسلامية تتحرك لإقامة المجتمع الإسلامي العادل في بنغلاديش ولا تشتغل في السياسة باسم الإسلام أبدا , بل رئيسة الوزراء السيخة حسينة وحزبها رابطة عوامي تستخدم الإسلام وكلمة لاإله إلاالله, وغيرها أثناء الانتخاب, وبعد أن استلمت السلطة قامت بمحو كلمة \"الاعتماد الكامل على الله تعالى \" من الدستور.
ولهذا الرجاء من رئيسة الوزراء أن تبتعد من إلقاء كلمات مضلة وكاذبة وغير أساسية.